تطبیق قرآن و نهج البلاغه 2
بهره وري از شيوه هاي تربيتي و تعاليم گوناگون نهج البلاغه، بهره برداري از قرآن كريم است، زيرا امام علي (ع) آنچه را از پيامبر (ص) يافته در قالب الفاظ ريخته و لباس زيباي الفاظ و كلمات را براندام عميق و رساي...
دوشنبه 14 آبان 1397    
بازدید: 13
تطبیق قرآن و نهج البلاغه 2
 
 
 
راج لفضله
اميد به فضل پروردگار متعال از تعاليم قرآن كريم است. در قرآن مسأله رجا و يقين و انابه از آثار آن و نتايج ايمان به حساب آمده، انسان مؤمن در مسير بندگي خود همواره اميد به رحمت پروردگار متعال دارد و اين خود زمينه را براي تربيت صحيح ديني و دور از لغزش و انحراف فراهم مي آورد. در قرآن 28 بار كلمه «فضله» آمده است. مانند:
ولتبتغوا من فضله ولعلكم تشكرون (جاثيه، 45/12، فاطر، 35/12؛ روم، 30/46 و قصص، 28/13) ويزيدهم من فضله انه غفور شكور (فاطر/30) ان يكونوا فقراء يغنهم اللّه من فضله واللّه واسع عليم (نور، 24/32) وما نقموا إلا ان اغناهم اللّه ورسوله من فضله (توبه، 9/74) سيؤتينا اللّه من فضله (توبه/59) فسوف يغنيكم اللّه من فضله. (توبه/ 28) ام يحسدون الناس علي ما آتاهم اللّه من فضله (نساء، 4/54)ويكتمون ما آتاهم اللّه من فضله. (نساء/37) واسئلوا اللّه من فضله ان اللّه كان بكل شيء عليما (نساء/32) فرحين بما آتاهم اللّه من فضله (آل عمران، 3/170)
لم يولد سبحانه فيكون في العزّ مشاركا ولم يلد…
امام (ع) در اين فراز كلام خود، به دو نكته از قرآن كريم اشاره فرموده:
الف: لم يولد در ابتداي جمله و لم يلد در آخر آن مبيّن اقتباس از سوره مباركه توحيد است كه به ذكر علت سلبي آن نيز پرداخته است.
ب: جمله فوق به آيات مبيّن عزّت نيز اشاره دارد، با اين توصيف كه عزت واقعي و مطلق از آنِ حضرت حق جلّ وعلا است كه فرمود:
من كان يريد العزة فللّه العزة جميعاً اليه يصعد الكلم الطيب (فاطر، 35/10) فان العزة للّه جميعاً (نساء، 4/139) سبحان ربك رب العزة عمّا يصفون (صافات، 37/180) للّه العزة ولرسوله وللمؤمنين (منافقون، 63/8)
بنابراين موجودات ديگر از جمله انسان بايد عزت خود را از عالم ربوبي وتفضلات او جست وجو كند، زيرا عزت حضرت حق ذاتي است و عزت ديگران مرهون عنايات خاصه او است كه در سايه عمل صالح و اطاعت از فرامين خداوند تعالي نصيب مي شود.
بل ظهرللعقول بما ارانا من علامات التدبير المتقن والقضاء المبرم…
اين فراز از سخنان علي (ع) برتوحيد و هماهنگي در عرصه ملك و ملكوت و وحدانيت در خلقت هستي و تدبير متقن و قضاي مبرم الهي برجهان آفرينش اشاره دارد كه در قرآن كريم آمده است:
و تري الجبال تحسبها جامدة وهي تمر مرّ السحاب صنع اللّه الذي اتقن كل شيء انه خبير بما تفعلون (نمل، 27/88) سنريهم آياتنا في الافاق وفي انفسهم حتي يتبين لهم انه الحق(فصلت، 41/53)
أمير المؤمنين (ع) تدبير حكيمانه پروردگار متعال و تدبير متقن و اتقان صنع او را كه يكي از براهين فلاسفه و حكما و متكلمان در مقوله خداشناسي است با الهام از قرآن كريم تبيين فرموده است. در سايه اتقان صنع نظام و قضاي حتمي و لا يختلف و لا يتخلف آفريدگار و موجودات و نظم حاكم بردستگاه خلقت، جلوه هاي توحيد يكي پس از ديگري تجلي مي يابد، كه فرموده است:
وكذلك نري ابراهيم ملكوت السماوات والأرض وليكون من الموقنين (انعام، 6/75) فسبحان الذي بيده ملكوت كل شيء. (يس، 36/83)
منظور از قضاي مبرم اشاره به آياتي است كه در آنها از قضاي الهي سخن به ميان آمده و از قضاي ابرام يافته و غير قابل تغيير كه برنظام آفرينش حاكم است و در قرآن كريم آمده است:
فقضاهن سبع سماوات في يومين واوحي في كل سماء امرها وزينا السماء الدنيا بمصابيح وحفظا ذلك تقدير العزيز العليم (فصلت، 41/12)
بي شك اين بيان حضرت در مقام قضاي تكويني نظام هستي است كه به علم فعلي الهي و تقدير حكيمانه ذات اقدس احديث بر مي گردد.
أمير المؤمنين (ع) در اين جمله از عقل سخن به ميان آورده، همان گونه كه در خطبه آغازين نهج البلاغه هدف از بعثت انبيا را بروز و ظهور گنجينه هاي عقل و انديشه انسان بيان فرموده است. دعوت انسانها در خصوص به كارگيري عقل و تعقل و تفكر و درايت واحياي عقل و مبارزه با جهل و خرفات در سرلوحه برنامه هاي انبيا عليهم السلام بوده است.
فمن شواهد خلقه خلق السماوات موطدات بلا عمد، قائمات بلا سند
اين قسمت از كلام امام علي (ع) اشاره است به آيات:
اللّه الذي رفع السماوات بغير عمد ترونها (رعد، 13/2)
خلق السماوات بغير عمد ترونها والقي في الأرض رواسي ان تميد بكم (لقمان، 31/10)
دعاهن فاجبن طائعات مذعنات غير متلكّئات ولا مبطئات…
اشاره است به آيه شريفه:
ثم استوي الي السماء وهي دخان فقال لها وللأرض ائتيا طوعاً أو كرهاً قالتا أتينا طائعين. (فصلت، 41/11)
ولا مصعد للكلم الطيب والعمل الصالح من خلقه
اشاره دارد به آيات:
اليه يصعد الكلم الطيب والعمل الصالح يرفعه (فاطر، 35/10)
الم تر كيف ضرب اللّه مثلاً كلمة طيبة كشجرة طيبة أصلها ثابت وفرعها في السماء (ابراهيم، 14/24)
بيان كلمه طيبه، ناظر برجاودانگي و بركات آن در نظام خلقت است در برابر كلمه خبيثه كه هيچ جايگاه و ثباتي در نظام هستي ندارد. «والعمل الصالح» نيز اشاره است به آيات زيادي كه در قرآن كريم آمده است.
جعل نجومها اعلاماً يستدل بها الحيران في مختلف فجاج الاقطار
اشاره به آيات:
وعلامات وبالنجم هم يهتدون (نحل، 16/16)
البته واژه هاي مختلف فجاج و اقطار، از جمله واژه هايي است كه در قرآن ذكر شده است مانند:
وجعلنا في الأرض رواسي ان تميد بهم وجعلنا فيها فجاجاً سبلاً لعلهم يهتدون (انبياء، 21/31) لتسلكوا منها سبلاً فجاجا (نوح، 71/20) يا معشر الجن والإنس ان استطعتم ان تنفذوا من أقطار السماوات والأرض… (الرحمن، 55/33)
ترتيب و انسجام مباحث و گسترده دامنه معارف، تبيين مستدل و برهاني و قابل فهم آيات الهي در كلام علي (ع)، قلب هرانسان علاقمند و زنده دل را متأثر و مجذوب خود مي نمايد. و در هرمرحله درس معرفت مي آموزد.
فسبحان من لا يخفي عليه سواد غسق داج ولا ليل ساج في بقاع الأرضين المتطأطئات ولا في يفاع السفع المتجاورات وما يتجلجل به الرّعد في أفق السماء وما تلاشت عنه بروق الغمام وما تسقط من ورقة تزيلها عن مسقطها عواصف الانواءِ وانهطال السّماء
اشاره است به آيات:
ان اللّه لا يخفي عليه شيء في الأرض ولا في السماء (آل عمران، 3/5) ربنا انك تعلم ما نخفي ومانعلن وما يخفي علي اللّه من شيء في الأرض ولا في السماء (ابراهيم، 14/38) وان تجهر بالقول فانه يعلم السرّ وأخفي (طه، 20/7) سواء منكم من أسرّ القول ومن جهر به ومن هو مستخف بالليل وسارب بالنهار. (رعد، 13/10) يوم هم بارزون لا يخفي علي اللّه منهم شيء لمن الملك اليوم للّه الواحد القهار (غافر، 40/16)
انه يعلم الجهر وما يخفي (اعلي، 87/7) يا بني انها ان تك مثقال حبة من خردل فتكن في صخرة أو في السماوات أو في الأرض يأت بها اللّه إن اللّه لطيف خبير (لقمان، 31/16) يومئذ تعرضون لا تخفي منكم خافية (الحاقة، 69/18) الحمد للّه الذي خلق السموات والأرض وجعل الظلمات والنور ثم الذين كفروا بربهم يعدلون (انعام، 6/1) ويسبح الرعد بحمد والملائكة من خيفته ويرسل الصواعق فيصيب بها من يشاء (رعد، 13/13) وعنده مفاتح الغيب لا يعلمها إلا هو ويعلم ما في البر والبحر وما تسقط من ورقة إلاّ يعلمها ولا حبة في ظلمات الأرض (انعام، 6/59)
همان گونه كه در بيانات امام (ع) ملاحظه مي شود، سخن از علم الهي واحاطه علمي او برمجموعه هستي است.
ويعلم مسقط القطرة ومقرّها ومسحب الذّرة ومجرها وما يكفي البعوضة من قوتها وما تحمل الانثي في بطنها
اين فقره از كلام امام (ع) ناظر به آيات ذيل است:
ولا يعلمون أن اللّه يعلم ما يسرون وما يعلنون (بقره، 2/77) واعلموا ان اللّه يعلم ما في انفسكم (بقره/235) الم يعلموا ان اللّه يعلم سرهم ونجواهم وان اللّه علاّم الغيوب. (توبه، 9/78) واللّه يعلم ما تحمل كل انثي وما تغيض الارحام وما تزداد وكل شيء عنده بمقدار (رعد، 13/8) ان اللّه عنده علم الساعة وينزل الغيث ويعلم ما في الارحام وما تدري نفس ماذا تكسب غدا (لقمان، 31/34) يعلم ما يلج في الأرض وما يخرج منها وما ينزل من السماء وما يعرج فيها (سبأ، 34/2). يعلم ما يلج في الارض و ما يخرج منها (حديد، 57/4)
أمير المؤمنين (ع) در خصوص مراتب علم خداوند و تسلط عالمانه اوبه تمام عالم از دريچه هاي گوناگون سخن گفته است. براي خداوند تمام انواع علوم ذاتي، حضوري، اجمالي، تفصيلي، ونحوه تعلق آنها به ممكنات فرق نمي كند. به طوري كه ملاحظه مي كنيد مبدا سخنان امام (ع) وحي الهي است كه به فرازهايي از آنها از كتاب خدا اشاره كرديم.
الحمد للّه الكائن قبل ان يكون كرسي أو عرش أو سماء أو أرض أو جان أو إنس لا يدرك بوهم ولا يقدر بفهم ولا يشغله سائل ولا ينقصه نائل ولا ينظر بعين ولا يحد بأين ولا يوصف بالازواج ولا يخلق بعلاج ولا يدرك بالحواس ولا يقاس بالناس.
اين بخش از كلام امام (ع) اشاره است به آيات:
لا تدركه الابصار وهو يدرك الأبصار وهو اللطيف الخبير (انعام، 6/103) فاطر السماوات والأرض جعل لكم من أنفسكم أزواجاً ومن الأنعام أزواجاً يذرؤكم فيه ليس كمثله شيء وهو السميع البصير (شوري، 42/11) الذي له ملك السماوات والأرض ولم يتخذ ولداً ولم يكن له شريك في الملك وخلق كل شيء فقدّره تقديرا (فرقان، 25/2) وقل الحمد للّه الذي لم يتخذ ولداً ولم يكن له شريك في الملك ولم يكن له وليّ من الذل وكبره تكبيراً. (اسراء، 17/111)
الذي كلّم موسي تكليماً وأراه من آياته عظيما بلا جوارح ولا أدوات ولا نطق ولا لهوات.
اشاره دارد به آيات:
وكلّم اللّه موسي تكليماً (نساء، 4/164) وأوحينا إلي موسي أن ألق عصاك فاذا هي تلقف ما يأفكون (اعراف، 7/117) وأوحينا إلي موسي وأخيه…(يونس، 10/87) ولقد أوحينا إلي موسي أن أسر بعبادي فاضرب لهم طريقاً في البحر يبساً لاتخاف دركا ولا تخشا (طه، 20/77) وأوحينا إلي موسي أن أسر بعبادي انّكم متّبعون (شعراء/52) فأوحينا إلي موسي أن اضرب بعصاك البحر (شعراء/63) يا موسي انه انا اللّه العزيز الحكيم. (نمل، 27/9) يا موسي لا تخف اني لا يخاف لدي المرسلون (نمل/10) نودي من شاطيء الوادي الأيمن في البقعة المباركة من الشجرة ان يا موسي اني أنا اللّه ربّ العالمين (قصص، 28/30) وما تلك بيمينك يا موسي (طه، 20/17) لنريك من آياتنا الكبري (طه/23) اذهب الي فرعون انه طغي (طه/24 ونازعات، 79/17) اذهب انت وأخوك بآياتي (طه/42) وان الق عصاك فلما رآها تهتز كأنّها جانّ ولي مدبراً ولم يعقب يا موسي أقبل ولا تخف انك من الآمنين (قصص، 28/31) اسلك يدك في جيبك تخرج بيضاء من غير سوء واضمم اليك جناحك من الرهب (قصص /32)
بلا جوارح ولا أدوات ولا نطق ولا لهوات
اشاره است به آيات:
ليس كمثله شيء وهو السميع البصير (شوري، 42/11) إذا قضي أمراً فإنما يقول له كن فيكون (بقره، 2/117؛ آل عمران، 3/47 ومريم، 19/35) ان مثل عيسي عند اللّه كمثل آدم خلقه من تراب ثم قال له كن يكون (آل عمران/59) انما قولنا لشيء إذا أردناه أن نقول له كن فيكون (نمل، 27/40) وانما امره إذا أراد شيئاً أن يقول له كن فيكون (يس، 36/82)
ذات مقدس حضرت حق منزّه از صفات ممكنات و مخلوقات و شباهت به موجودات است. نه جسم است و نه جسماني، ابزار و ادوات در فعل او راه ندارد. بلكه اراده او ايجاد است، همان طور كه قول او ايجاد و افاضه است. خداوند معطي الوجود است.
بل ان كنت صادقاً ايّها المتكلف لوصف ربك فصف جبرئيل وميكائيل وجنود الملائكة المقربين في حجرات القدس مرجحنّين متولهة عقولهم ان يحدّوا أحسن الخالقين فانما يدرك بالصفات ذو الهيئات والأدوات ومن ينقضي إذا بلغ أمد حدّه بالفناء فلا إله إلاّ هو أضاء بنوره كل ظلام وأظلم بظلمته كل نور
فرازهاي فوق به آيات ذيل اشاره دارد:
ثم انزل اللّه سكينته علي رسوله وعلي المؤمنين وانزل جنوداً لم تروها (توبه، 9/26) وأيّده بجنود لم تروها… (توبه/40) إذ جاءتكم جنود فارسلنا عليهم ريحاً وجنوداً لم تروها… (احزاب، 33/9) وللّه جنود السماوات والأرض (فتح، 48/4 و7) وما يعلم جنود ربك إلاّ هو وما هي إلاّ ذكري للبشر (مدثر، 74/31) لن يستنكف المسيح أن يكون عبداً للّه ولا الملائكة المقرّبون ومن يستنكف عن عبادته ويستكبر (نساء، 3/172) وجعل الظلمات والنور (انعام، 6/1) لا إله إلاّ هو يحيي ويميت ربكم وربّ آبائكم الأولين (دخان، 44/8) كل نفس ذائقة الموت… (آل عمران، 3/185، انبياء، 21/35 وعنكبوت، 29/57) فتبارك اللّه أحسن الخالقين… (مؤمنون، 23/14) لا يحيطون بشيء من علمه (بقره، 2/255) ولا يحيطون به علما (طه، 20/110) ألا انّه بكل شيء محيط(فصلت، 41/54) واللّه من ورائهم محيط (بروج، 85/20) كل من عليها فان. ويبقي وجه ربك ذو الجلال والإكرام. (الرحمن، 55/26، 27)
در اين فصل از كلام، امام (ع) بحث عميقي در رابطه با عدم توانايي بشر براي شناسايي و معرفت كامل ذات مقدس باري تعالي بيان مي فرمايد، كه راه معرفت و حدود آن را براي انسان هاي بينا و قلب هاي روشن در بردارد. و اين همان دو حد بسيار ظريف است كه در كلمات اهل بيت عصمت و طهارت عليهم السلام آمده است: نفي «تعطيل» و نفي «تشبيه». امام (ع) حدود منطقه ممنوع و مجاز را تبيين فرموده است. از يك سو شناخت ذات و احاطه به كنه ذات پروردگار براي ممكنات وموجودات نا ممكن است.
به كنه ذاتش خرد برد پي اگر رسد خس به قعر دريا
و از سوي ديگر آنچه مجاز است مشخص فرموده است و تفصيل اين بيان در خطبه شريفه اشباح آمده است آنجا كه فرموده است:
فانظر ايها السائل فما دلّك القرآن عليه من صفته فانتم به واتضيء بنور هدايته وما كلفك الشيطان علمه مما ليس في الكتاب عليك فرضه ولا في سنة النبي (ص) وائمة الهدي اثره فكل علمه الي اللّه سبحانه فان ذلك منتهي حق اللّه عليك…1
آنچه خداوند در وصف خود براي تو بيان فرموده بپذير و نور هدايت قرآن را چراغ راه خود گير و از آنچه شيطان تو را به دانستن آن وا مي دارد و كتاب خدا آن را برتو واجب نمي شمارد و در سنت رسول خدا و ائمه هدي نيامده است دست بردار و علم او را به خدا واگذار زيرا دستور دين اين است درباره تو.
أوصيكم عباد اللّه بتقوي اللّه الذي البسكم الريا ش واسبغ عليكم المعا ش
اشاره دارد به آيات قرآن كريم كه دعوت به رعايت تقوي الهي و شكر نعمتهاي بي انتها دارد:
واتقوا اللّه لعلكم تفلحون (بقره، 2/189) واتقوا اللّه واعلموا ان اللّه مع المتقين (بقره/194) واتقوا اللّه واعلموا انكم ملاقوه(بقره/223) ألم تروا أن اللّه سخّر لكم ما في السموات وما في الأرض واسبغ عليكم نعمه ظاهرة وباطنة (لقمان، 31/20) ولقد وصينا الذين أوتوا الكتاب من قبلكم وإياكم ان اتقوا اللّه وان تكفروا فان للّه ما في السموات وما في الأرض وكان اللّه غنياً حميداً. (نساء، 4/131)
فلو أن أحداً يجد إلي البقاء سلما أو لدفع الموت سبيلاً لكان ذلك سليمان بن داود (ع)
آيات زير شاهد براين فراز از كلام علي (ع) است:
ما عندكم ينفد وما عند اللّه باق (نحل، 16/96) كل من عليها فان (الرحمن، 55/26) قل فادرؤا عن أنفسكم الموت إن كنتم صادقين (آل عمران، 3/168) وورث سليمان داود وقال يا أيّها الناس علّمنا منطق الطير وأوتينا من كل شيء (نمل، 27/16) وحشر لسليمان جنوده من الجن والإنس. (نمل/17) حتي إذا أتوا علي واد النمل قالت نملة يا أيها النمل ادخلوا مساكنكم (نمل/18) ولسليمان الريح غدوها شهر ورواحها شهر وأسلنا له عين القطر ومن الجن (سبأ، 34/12) وسليمان الريح عاصفة تجري بأمره إلي الأرض التي باركنا فيها (انبياء، 21/81) ولقد آتينا داود وسليمان علما وقالا الحمد للّه الذي فضلنا علي كثيرمن عباده المؤمنين. (نمل/15) فلما قضينا عليه الموت ما دلّهم علي موته إلاّ دابة الأرض (سبأ، 34/14)
وان لكم في القرون السالفة لعبرة
اشاره دارد به آيات زياد از جمله:
لقد كان لكم في قصصهم عبرة لاولي الباب ( مسد،111/12) ان في ذلك لعبرة لمن يخشي (نازعات، 79/26) قد خلت من قبلكم سنن فسيروا في الأرض فانظروا كيف كان عاقبة المكذبين. (آل عمران، 3/137)
الذين قتلوا النبيين واطفووا سنن المرسلين واحيوا سنن الجبارين اين الذين ساروا بالجيوش وهزموا بالالوف وعسكروا العساكر ومدنوا المدائن
اشاره است به ظالمين وستمگران كه در طول تاريخ مانع توسعه مكتب انبيا عليهم السلام بودند و در قرآن كريم آيات زيادي از سرگذشت و نتيجه كارشان آمده است:
ان الذين يكفرون بآيات اللّه ويقتلون النبيين بغير حق (آل عمران، 3/21) يريدون ان يطفؤا نور اللّه بأفواههم ويأبي اللّه الاّ أن يتمّ نوره ولو كره الكافرون (توبه، 9/32) يريدون ليطفؤا نور اللّه بأفواههم واللّه متمّ نوره ولو كره الكافرون (صف، 61/8) وإذا بطشتم بطشتم جبارين (شعراء، 26/130) وجحدوا بها واستيقنتها انفسهم ظلما وعلوا فانظر كيف كان عاقبة المفسدين. (نمل، 27/14) وتلك عاد جحدوا بآيات ربهم وعصوا رسله واتبعوا أمر كل جبار عنيد. (هود، 11/59) واستفتحوا وخاب كل جبار عنيد (إبراهيم، 14/15) ألم تر كيف فعل ربك بعاد (فجر، 89/6)
قد لبس للحكمة جنتها…
امام (ع) در اين كلام اثر كاربردي حكمت را متذكر شده است كه قرآن كريم در آيات زيادي به حكمت اشاره كرده و آن را از فلسفه بعثت انبيا عليهم السلام دانسته است:
يؤتي الحكمة من يشاء ومن يؤت الحكمة فقد أوتي خيراً كثيراً (بقره، 2/269) يعلمهم الكتب والحكمة (آل عمران، 3/164) ولقد آتينا لقمان الحكمة… (لقمان، 31/12)
والصق الأرض بجرانه بقية من بقايا حجته…
اشاره دارد به حاكميت الهي (تشريعي) برزمين و…
بقية اللّه خير لكم ان كنتم مؤمنين (هود، 11/86) وعد اللّه الذين آمنوا منكم وعملوا الصالحات ليستخلفنّهم في الأرض (نور، 24/55) ونريد أن نمنّ علي الذين استضعفوا في الأرض… (قصص، 28/5)
ايّها الناس اني قد بثثت لكم المواعظ التي وعظ الانبياء بها…
امام (ع) در اين كلام نيز روش قرآن را عمل كرده است از جمله:
ووصي بها إبراهيم بنيه ويعقوب يا بني ان اللّه اصطفي لكم الدين فلا تموتنّ (بقره، 2/132) شرع لكم من الدين ما وصّي به نوحا والذي أوحينا اليك… (شوري، 42/13)
در اين خصوص آياتي كه دعوت به موعظه و رشد و استقامت و استمرار مكتب وحي و احياي رسالت توحيدي و… دارد قابل طرح مي باشد.
ألا انه قد أدبر من الدنيا ما كان مقبلاً وادبر منها ما كان مدبراً وازمع الترحال عباد اللّه الاخيار
اشاره دارد به نشيب و فرازهاي دنيا و دگرگوني هايي كه در آن بوجود مي آيد و امام نيز يادي از «عباد اللّه الصالحين» كرده كه متاع فاني دنيا را نپذيرفتند و آنچه توان داشتند براي دنياي باقي بكار بستند. چنين اوصافي در قرآن مكرر آمده است:
وانهم عندنا لمن المصطفين الاخيار (ص، 38/47) واذكر اسماعيل واليسع وذا الكفل وكل من الاخيار (ص/48) فلولا كان من القرون من قبلكم اولوا بقية ينهون عن الفساد في الأرض إلا قليلاً ممن انجينا منهم واتبع الذين ظلموا ما أترفوا فيه وكانوا مجرمين (هود، 11/116) والأخرة خير وأبقي. (أعلي، 87/17) قل متاع الدنيا قليل والآخرة خير لمن اتقي ولا تظلمون فتيلاً (نساء، 4/77) وأمّا الذين آمنوا وعملوا الصالحات فيوفيهم أجورهم واللّه لا يحب الظالمين (آل عمران، 2/57) ليستخلفنّهم في الأرض كما استخلف الذين من قبلهم (نور، 24/55)
اين اخواني الذين ركبوا الطريق ومضوا علي الحق
اين قسمت از كلام أمير المؤمنين (ع) اشاره دارد به ذكر برادران ايماني كه ريشه آن در قرآن كريم است. اصولاً برادري در مكتب اسلام براساس معيارهاي ايماني و اعتقادي و تقوي است. پيمان اخوت در اسلام در مدينه ميان مهاجران و انصار توسط پيامبر اكرم (ص) بوجود آمد. براساس تفكر قرآن، اخوت واقعي برپايه اعتقادات ايماني و دين شكل مي گيرد. ودر فقه، احكام مربوط به خود دارد و اخوت نسبي نيز احكام خاص خود را بوجود مي آورد.
در بخش اخوت كه بر پايه دين شكل مي گيرد، ويژگي هايي شمرده مي شود:
1. در راه حق بودن و ملازم با حق و تقوي و مشي در راه خدا باشد.
2. همه معيارها در چارچوب مقررات الهي محاسبه گردد.
3. احياگر سنن پيامبر و معصومان باشد.
4. ناهي از منكر و نابود كننده بدعتها باشد.
5. مجاهد في سبيل اللّه باشد.
6. همواره به دعوت دين پاسخ مثبت دهد.
7. پيرو ولايت و مطيع ولي امر باشد.
ويژگي هاي فوق مكرر در قرآن كريم ذكر شده است و از جمله به آيات ذيل مي توان استشهاد كرد:
انما المؤمنون اخوة فاصلحوا بين أخويكم (حجرات، 49/10)والي عاد أخاهم هوداً قال يا قوم اعبدوا اللّه ما لكم من إله غيره (اعراف، 7/65) الي مدين أخاهم شعيباً قال يا قوم اعبدوا اللّه(اعراف/85) …اولئك الذين صدقوا واولئك هم المتّقون. (بقره، 2/177)من المؤمنين رجال صدقوا ما عاهدوا اللّه عليه. (احزاب، 33/23) وكونوا مع الصادقين (توبه، 9/119)واذكروا نعمة اللّه عليكم إذ كنتم اعداء فألّف بين قلوبكم فاصبحتم بنعمته إخوانا… (آل عمران، 3/103)
 
 
پی نوشت ها:
1. نهج البلاغه، ابن ابي الحديد، 6/403؛ فيض ،خ 91.
 
 
 
 
 
 
mehrab motavally